الحاضر مجرد وهم، فنحن لا نعيش في الحقيقة إلا الماضي !

نحن نعتقد أننا نعيش الحاضر لكن من وجهة نظر فيزيائية نحن لا نعيش في حقيقة الأمر إلا الماضي و ما يجعلنا نعتقد أننا نعيش الحاضر هو ذلك الفرق الزمني البسيط الذي لا نستطيع أن ندركه بحواسنا .

فمثلا عندما يتحدث إلي شخص ما فهذا الصوت يحتاج الى مدة زمنية لكي يصل من فمه إلى أذني وأسمعه ، إذن أنا وصلني الصوت متأخر بمدة زمنية معينة ، فرغم ضآلة هذا التأخر الزمني إلا أنني أسمع في تلك اللحظة ما قاله صديقي قبل مدة زمنية تقدر ب :

t1 = d1/v
حيث d1 هي المسافة التي تفصل بيني و بينه و v هي سرعة انتشار الصوت في الهواء .

من المعلوم أن سرعة الصوت في الهواء في الظروف العادية تساوي تقريباً 343m/s . دعنا نفترض أن سرعة الصوت في الهواء أقل بكثير من هذه السرعة و نلاحظ كيف سيكون تأثيراها على حياتنا اليومية ؟

نفترض أن سرعة الصوت هي :
V = 10m/s

فإذا كان مثلاً شخصان A و B يتحدثان مع بعضهما البعض وتفصل بينهما مسافة 100 متر ، فكم سوف يستغرق الصوت ليصل من الشخص A الى الشخص B ؟

لدينا العلاقة التالية :
t = d/v

إذن :
t = 100/10 = 10 s

فهنا نلاحظ أنه لكي يسمع الشخص B ماذا قال له الشخص A فعليه أن ينتظر على الأقل 10 ثواني ! فبعد أن يسمع الشخص B الصوت الذي قاله الشخص A ويجيبه عليه ، فعلى الشخص A هو الآخر أن ينتظر عشر ثواني ليسمع بماذا أجابه الشخص B ، ومنه فإن الشخص A لكي يقول شيء لصاحبه B ويسمع الجواب عليه ، سوف يضطر أن ينتظر 20 ثانية !

هذا كان مجرد إفتراض حتى نرى السبب الذي يجعلنا نعتقد أننا نعيش الحاضر… لكن في الحقيقة اذا استعملنا السرعة الحقيقية للصوت فإن المدة التي يتطلبها وصول الصوت بين الشخصين هي :

t = 100/343 = 0,291 s

فهذه المدة هي فقط بعض الأجزاء من الثانية و أقل بكثير من الثانية و تعادل 291ms وهذا لأن سرعة الصوت في الهواء كبيرة .

حيث :
1s = 1000ms

فمهما كانت مدة انتشار الصوت قصيرة فإنها غير مهمولة ، فهناك مبدأ يحكم العالم يسمى بمبدأ السببية أي أنه لكل نتيجة سبب و السبب دائماً سابق للنتيجة فلا يمكنك مثلاً أن تسمع شخصاً قبل أن يتكلم و لا يمكنك أن تسمعه آنياً فلابد من زمن يفصل بين السبب و النتيجة أي بين لحظة حدوث الشيء ولحظة إلتقاط الإشارة الواردة منه .

كان هذا التحليل من وجهة نظر السمع . أما بخصوص ما أراه وأعتقد أنه الحاضر فهو الآخر مجرد ماضي للأشياء ، فالضوء كذلك يحتاج الى مدة زمنية لكي ينتشر من الشيء الذي أنظر إليه حتى يصل الى عيني و تقدر هذه المدة ب :
t2 = d2/c

حيث d2 هي المسافة التي تفصل بيني و بين الجسم الذي أنظر إليه و c هي سرعة انتشار الضوء الذي يعكسه الجسم نحو عيني لكي أراه . فلو كانت سرعة الصوت و الضوء في الهواء صغيرتين جداً بما يكفي … لظهر الفرق الشاسع في إدراك أننا لا نعيش إلا الماضي و لكن بما أن السرعات كبيرة بما يكفي فإن الفارق الزمني الصغير جداً يوهمنا أننا نعيش اللحظة الآنية .

تحرير :شعيب المستعين El Moustaine Choaib

إقرأ أيضا


الحاضر مجرد وهم، فنحن لا نعيش في الحقيقة إلا الماضي !

  • 2020-01-04


لماذا يتبخر الماء عند جميع درجات الحرارة وليس فقط عند 100 درجة سيليسيوس ؟

  • 2019-12-30


كيف ساهمت معادلات ماكسويل في ظهور نظرية النسبية الخاصة؟

  • 2019-12-21


الآن يستطيع عقلك أن يستوعب معنى المسافة الزمكانية ؟

  • 2019-12-17


لماذا نرى دخاناً يخرج من فمنا عندما يكون الجو جد بارد ؟

  • 2019-12-15


هل يمكن للصواريخ أن تتسارع في الفضاء الخالي من المادة ؟

  • 2019-12-07


لماذا توجد إشارة الناقص في طاقة جهد الجاذبية Ep و هل من معنى فيزيائي لها ؟

  • 2019-11-09


القانون الأول لنيوتن : ماذا يقول مبدأ القصور ؟

  • 2019-10-22

choaib el moustaine

Read Previous

لماذا يتبخر الماء عند جميع درجات الحرارة وليس فقط عند 100 درجة سيليسيوس ؟

Read Next

لماذا لا نشعر بدوران الأرض حول نفسها ؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!